32 ألف وافد يغادرون السعودية.. وحملات توقف 100 ألف مخالف

0
79

< كشفت وزارة الداخلية السعودية عن مغادرة أكثر من 32 ألفاً من المخالفين لنظامي الإقامة والعمل منذ انطلاق حملة «وطن بلا مخالف»، لكن نشاط أجهزتها في ضبط المخالفين لم يتوقف، إذ أسفر عن ضبط حوالى 100 ألف مخالف خلال الفترة نفسها.
وأكد رئيس فريق العمل في الحملة اللواء جمعان الغامدي في حوار تلفزيوني قبل يومين، أن «الأجهزة كافة تعمل لإنجاح الحملة، ونراجع خططنا يومياً لإنجاحها. وتجاوز عدد المقبوض عليهم خلال شهر من بدء الحملة 100 ألف مخالف».
بدوره، دعا مساعد المشرف على الحملة في الرياض العقيد سفر بن دليم المخالفين إلى استغلال المهلة والمغادرة قبل انتهائها، مؤكداً أن «كل من لا يغادر ستعاد عليه جميع الرسوم والغرامات، ويقيد بأنه مطلوب ولن يستطيع التحرك، لأن الحملة تستهدف أن يكون جميع المقيمين بشكل نظامي».
وتبقى أقل من 50 يوماً على انتهاء مهلة الـ90 يوماً الممنوحة ضمن «وطن بلا مخالف» التي بدأت أواخر آذار (مارس) الماضي، وشهدت الفترة الماضية استجابة آلاف المخالفين والمتسللين لتصحيح أوضاعهم، وخصوصاً عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة.
وأسفرت الحملة، التي تشارك فيها 19 جهة حكومية، عن توافد أعداد كبيرة من المخالفين على مقار «الجوازات»، التي تستقبل في 78 موقعاً أعداداً كبيرة يومياً، منها 16 موقعاً في الشرقية، و12 في مكة المكرمة، و10 في الرياض، وسبعة في القصيم.
وتأتي استجابة المخالفين بعدما أعفتهم المملكة من جميع المخالفات المسجلة عليهم وما يترتب عليها من رسوم وغرامات، وأهمها عدم إخضاعهم لـ«بصمة مرحل» ما يتيح لهم العودة إلى السعودية بشكل نظامي، وذلك قبل البدء في ملاحقتهم قانونياً، بمجرد انتهاء المهلة في نهاية شهر رمضان المقبل، إذ سُيطبق على المخالفين بعدها «أقصى العقوبة».
وتستهدف الحملة حوالى مليون مخالف، بينهم أكثر 285 ألف عامل متغيب عن العمل، بإمكانهم الإفادة من المهلة، في ظل «مغريات» تتيح للمخالف العودة إلى المملكة مرة أخرى، وتأتي الحملة امتداداً لحملات سابقة، كان آخرها قبل أكثر من أربع سنوات وأسفرت عن إخراج وتصحيح أوضاع أكثر من 5.5 مليون مقيم غير شرعي.
وأشار مسؤول في السفارة الهندية إلى تسجيل أكثر من 20 ألف هندي مخالف بياناتهم لمغادرة المملكة، بينهم من أمضى أكثر من عشر سنوات بشكل غير نظامي، وجاءت غالبية الطلبات من عمال خدمات، يرغبون في العودة إلى الهند والإفادة من المهلة الممنوحة.
وتستمر نشاطات الأجهزة الأمنية في ملاحقة المخالفين في مختلف المناطق، إذ ضبطت شرطة تبوك 1891 مخالفاً لنظامي الإقامة والعمل خلال شهر رجب وحتى الأسبوع الماضي، لا تشملهم مهلة التصحيح. ولفت المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة العقيد خالد الغبان، إلى أن 2025 مخالفاً استفادوا من مهلة التصحيح، منذ بدايتها حتى السادس من شهر شعبان الجاري بعد مراجعتهم وإنهاء إجراءاتهم.
وفي القصيم، ضبطت الأجهزة الأمنية 2466 مخالفاً خلال حملات نفذتها. وشهد الأسبوع الماضي، ضبط أجهزة الأمن في الرياض 16 مخالفاً، فيما ضبط الشهر الماضي 15 إثيوبياً متورطين في جرائم سرقة تحت تهديد السلاح.
وأثمرت الحملات الأمنية المنفذة في القطيف حتى منتصف نيسان (أبريل) الماضي، عن ضبط 243 مخالفاً من جنسيات مختلفة. وضُبط أكثر من 1700 مخالف لنظام الإقامة في الجوف خلال الأشهر الخمسة الماضية. وتمكنت شرطة المدينة المنورة خلال شهر جمادى الآخر الماضي من ضبط أكثر من 5 آلاف مخالف.

سعوديون يتفاعلون ويطالبون بالإبلاغ عن المخالفين

< تفاعل سعوديون على مواقع التواصل المختلفة مع نتائج الحملة في شهرها الثاني، وتمنوا الإعلان عن «مملكة بلا مخالفين». وكتب علي الأحمري معلقاً «المضبوطون لا يمثلون 5 في المئة، أتوقع أن أعداد المخالفين بالملايين»، فيما نشط آخرون بتغريدات تحض على التعاون في التبليغ عن المخالفين.
وعلق محمد العابر بالقول: «التبليغ عن المخالف واجب وطني»، فيما طالب علي البلوي بـ«عدم التستر على المخالفين والإبلاغ عن أماكنهم». وكتب آخر محذراً «العمالة المخالفة خطر وغالبيتهم متورطون في جرائم»، بينما غرد محمد «الكل يترقب نجاح الحملة وأن تؤتي ثمارها».
وتشمل قائمة الفئات المستفيدة من الحملة كل من تخلفوا عن المغادرة من حاملي تأشيرة حج، وعمرة، وزيارة، وعبور (مرور)، وأصحاب الإقامة المنتهية قبل تاريخ الإعلان عن بداية المهلة، ومن عليه مخالفة حج من دون تصريح، ومن عليه بلاغ تغيب عن العمل (هروب)، والمتسللين إلى المملكة.
وتضم أيضاً «العمالة السائبة» الذين يحملون إقامة نظامية، وليس عليهم بلاغ هروب، ويرغبون في الإفادة من المهلة لعدم معرفة صاحب العمل، وكذلك الوافدين المخالفين لدى المؤسسات والشركات الموجودة في النطاق الأحمر.

LEAVE A REPLY